كيف خلق الله الكون فى 6 أيام ؟
اخر الاخبار
الرئيسية / مواضيع دينية / كيف خلق الله الكون فى سته أيام ؟

كيف خلق الله الكون فى سته أيام ؟

عدد الزيارات : 8,638

so the universe was created in 6 days advantages o QRnIwu كيف خلق الله الكون فى سته أيام ؟

ما يدعو الانسان للتفكر هو ان العلم الحديث يقول لنا بأن الكون تكون على ما هو عليه الان فى مليارات السنين ( كما هو واضح فى الصوره )

و لكن عندما نقرأ القرءان فأننا نجد الله عز وجل يقول انه خلق الكون فى 6 ايام فقط 

كما قال تعالى : ( ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسّنا من لغوب 

( قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أنداداً ذلك رب العالمين ، وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدّر فيها أقواتهافي أربعة أيام سواء للسائلين ، ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين ، فقضاهن سبع سموات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظاً ذلك تقدير العزيز العليم ) فصلت /12

فنجد تناقض نظن انه تناقض ولكنه غير ذلك بأذن الله 

فأن الرد على تلك الشبهه أكثر من رد 

فبعض العلماء فرقو بين الخلق و التكوين 

اى أن الخلق يبدأ فى اللحظات الاولى من التكوين و بعد ذلك يبدأ التكوين 

كما يخلق الله سبحانه و تعالى الجنين فى الارحام فأن خلق الجنين يبدأ فى الشهر الاول حينما يبعث الله ملكاً و لكن بعد ذلك يبدأ التكوين 

وهناك رأى أخر و هو ما اظنه صحيحا بأذن الله لانه يوافق العلم جدا 

فالعلماء و الفلاسفه كانو يعتقدون فى الماضى قبل ظهور اينشتاين ان الزمان واحد فى اى مكان فى العالم

اى لو كان الزمان فى كوكب الارض هو الساعه الثانيه فأنه لابد ان تكون كذلك فى كوكب زحل و كوكب عطارد 

و لكن بعد ظهور اينشتاين اكتشف ان كل ذلك كان خاطئاً بقوانينه عن الزمكان او ارتباط الزمان بالمكان

فربط اينشتاين الزمان بالمكان فهم نسيج واحد يسمى الزمكان 

و ان الحركه هى المسببه فى الزمن و بدون الحركه يتوقف الزمن 

ببساطه فكلما كبرت سرعه الجسم كلما مر الزمن ببطئ اكبر 

و هذا ما يحدث عندما تسافر الى الفضاء فلو افترضنا ان احمد 1 و احمد 2 فى نفس العمر 

فسافر احمد 1 الى الفضاء الخارجى بسرعه الصاروخ حاليا و قضى هناك 10 أعواماً 

فعندما يرجع سيجد احمد 1 مر عليه 50 عاماً على كوكب الارض وليس 10 

و بالفعل قامو بعمل تجربه علميه منذ سنوات و فعلا صدقت نبؤه اينشتاين 

أذا فهذا يرينا مدى تضارب الزمن فى الفضاء فلا يمكن ابداً ان نحسب الايام فى الفضاء كالايام فى كوكب الارض 

و هذا هو ما اخبرنا عنه الله فى قرءانه الكريم من 1400 عاماً 

{تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ}

(في يوم كان مقداره ألف سنة)

فسنجد هنا ان الله سبحانه و تعالى يتكلم عن ازمنه مختلفه فهناك ذلك الزمن الذى تعرج به الملائكه الى الله سبحانه و تعالى و هناك اليوم الذى سيمر علينا فى الجنه و النار و كلما قرأت اكثر فى القرءان ستجد مثل تلك الايات

و لذلك فأن السته ايام الذى خلق الله فيهم الكون ليس بالضرورى ان يكونو 24 ساعه مثل اليوم عندنا فى الارضبل ان قبل خلق الكون لم يكن هنالك زمن اصلا فقد يكون السته ايام تلك ملايين بل مليارات السنين خصوصا و ان الله سبحانه و تعالى لم يضع توقيتا محددا للايام فى ايات الخلق .. فأن السته ايام تلك هى فترات عند الله عز وجل و لا يمكن ان نقيسها بمقياسنا للزمن فقد تكون مئات الاف او ملايين او مليارات او عدد لا نهائى حتى …

عن ahmed ezzat

أحمد عزت : مدون مصرى , طالب بجامعه القاهره كليه حقوق , عاشق للقرائه ليس لى مجال محدد مقتنع بأنه ليس على الانسان ان يضع نفسه فى قيود التخصص و أنه يوجد الكثير فى الخارج لتعلمه , عشقت منذ صغرى مجال الماورائيات , تطور معى الى حب الفلسفه و العلوم و الفيزياء و المنطق , أتمنى أن أفيدكم بما أكتب على هذه المدونه , أو أستفاد بتعليقاتكم و أبداء ارائكم فى المواضيع , فى أمان الله .
  • مطلق العتيبي

    اليوم عند الله كا الف يوم عندنا , سبحان الله.

    جزاك الله خير

إلى الأعلى